دمـيعـات عـلـى الإرشـيـف [ 7 ]

تم التحديث: أبريل 13


══════════════════



خـوجـلـي الـشـيـخ//


يا كل مقاييس الرسم

في الدنيا شرقي غربي

حتلقي شعبنا بالإسم

أكتر بلد عاشق النبي

لو لموا ناس الدنيا

يوم في ساحه كلها

واقفه إتقدمت كل

الشعوب وحكت

شعورها بلا خفى

حنلقي في آخر

المطاف دون

إشتراك

ومناصفه هذا

الوطن أكتر وطن

بيحب نبينا المصطفى


ذكرت في مقالاب سابقه أنني مغرم جدآ بهذه القصيده التي يترنم بها الأسطوره محمود عبدالعزيز عليه الرحمه ولكن لم أتطرق قط لشاعرها الأستاذ محمد حسن السيد وهذا أعتبره تقصير مني وأنا معترف به ، تشرفت جدآ في هذا اليوم المبارك برساله رقيقه من الأستاذ محمد حسن يحكي فيها قصة مقاييس الرسم وكيف آلت للأسطوره محمود ، في هذا اليوم ونحن نحتفل بمولد سيد البشريه سوف أنشر رسالة محمد لأنها تتحدث عن قصيده أحبها جدآ قصيده تحكي عن تميز السودانيين في محبة الرسول الكريم عليه السلام ولأن مؤلفها أستاذي محمد وملحنها ناصر عبدالعزيز ومؤديها المحب الولهان محمود عبدالعزيز عليه الرحمه

أترككم مع الرساله وتحيه مني للأستاذ محمد حسن:


الأخ الفاضل خوجلي الشيخ اولأ أتقدم بالتعازي عبرك الي كل من أحب محمود عبدالعزيز صاحب القلب الجميل وأشكرك علي ما ظللت تنثره من حروف نبيله عن خدام النبي كما وصفه الشيخ /خالد المصطفي وكما هو أحب أن يرافقه هذا اللقب الرحيب الحبيب ، وأحب أن أذكر من خلال عمودك الوريف ولأول مره قصة (مقاييس الرسم) هذه الإنشوده او الأغنيه النبويه كما أسميها ولا أقول (مدحه) لأنها لا تلتزم بقواعد المديح المألوفه والتي كتبتها في العام 2006 أيام عملي بإذاعة الكوثر ، وكان تأليفها بإيعاز من العزيز الشيخ /خالد المصطفي بعد أن سمع لي نصآ بعنوان (بمدحك هائمون) قام بتلحينه وإنشاده الفنان /سيف الجامعه ولأن العمل السابق ذكره كان بالعربيه الفصحى فقد رأى الشيخ /خالد أن موضوع النص وهو {حب السودانيين الخاص للنبي صلى الله عليه وسلم يستحق أن يكتب بالعاميه السودانيه} لأنها أقرب الي نفوس المستمعين وأسهل وصولآ فتحمست لطلبه وكتبت (مقاييس الرسم) ولم يكن المرشح الأوحد لها الراحل العزيز /محمود بل تم إقتراح أصوات أخري من الزملاء الفنانين ولكن بعد ان قام صديقنا الموسيقار المتميز /ناصر عبدالعزيز بتلحين النص عرفت بعد ذلك أن محمود قد راق له العمل ووجد فيه مبتغاه ، وذات ظهيره وأنا أدلف الي إذاعة الكوثر أخبرني الزملاء بحماس أن (الحوت) في الأستديو يسجل مقاييس الرسم توجهت مباشرة الي هناك وكان في تلك اللحظه قد وصل الي المقطع الأخير مرددآ (محمود دا بيحب الرسول) وهي لم تكن مكتوبه في النص وإنما كانت (الناس دي بتحب النبي ..الناس دي بتحب الرسول) كعباره تأكيديه وعندما خرج من الأستديو وعرف أنني مؤلف النص عانقني بموده وقال بتهذيب أنيق وتواضع ليس معهودآ لدي النجوم (معليش بستأذنك قلت إسمي بي عفويه أثناء الأداء لأنو الحاجه دي جاتني في جرح) وأذكر أنني قلت له مداعبآ " تستأذن بعد شنو؟ ونظر الي ثم ضحكنا سويآ بعد أن إلتقط الدعابه وكان بجوارنا العازف ومهندس الصوت الأخ عصام درماس وقلت لمحمود : لقد أطلقت حب النبي عليه الصلاة والسلام لكل الناس فهل أمنعه عنك ومن يومها نشأت بيننا الموده والتقدير وكثير من المواقف الطيبه


اللهم أرحمه وأغفر له واعفو عنه وأجعل قبره روضه من رياض الجنه ..

kashat


0 عرض
  • YouTube
  • Facebook
  • Instagram

 © 1967 - 2013 Mahmoud Abdulaziz. All Rights Reserved.