دمـيـعـات عـلـى الإرشـيـف [ 16 ]

تم التحديث: أبريل 13

══════════════════ (عـثمـان جقـود) ---------------------- كشفت طالبه الثانوي نفيسه صالح والدموع تغلبها علي الصبر برحيل الفنان الجماهيري محمود عبدالعزيز الذي كان بمثابة الاب لها بعد رحيل والدها بداعي المرض المفاجئ والذي من بعدها لم تجد راعيآ لها بعد الخالق سوى الفنان الإنسان محمود عبدالعزيز وكان لحكاية الطالبه نفيسه مع الراحل محمود الذي وصفته بفنان اليتامى والغلابى والمساكين بأنها حكايه طويله تعود الي عامين عندما تفاجأت بالفنان الراحل محمود عبد العزيز يسجل زياره للمستشفى الذي كان يتعالج فيه والدها الراحل صالح وعندها شاهدته وهو يقدم المساعده للمرضى والمحتاجين داخل المستشفي وكانت الصدفه هي الوحيده التي جمعتهم به حيث شاهدها الراحل محمود وهي تجلس بالقرب من والدها الذي كان يعاني ويلات المرض بالمستشفي وعندها جاء واقترب منها وسألها عن حال والدها الذي لا يعرفه ولم يشاهده من قبل وعندما اخبرته عن مرض والدها قام بتقديم المساعده الماليه لها وقدم لها رقم هاتفه وقال لها : لو إحتجتي لأي شي الرجاء الإتصال برقم هاتفي هذا وانصرف.. وكان ذلك قبل ثلاثه اعوام تقريبآ وشاءت الأقدار ان يرحل والدي من الحياه ونسبة للظروف القاسية التي مررنا بها بعد رحيل والدي حيث أعيش مع والدتي بعد ان تزوج أشقائي جميعهم وبعد فتره تذكرت رقم الهاتف الخاص بالفنان محمود عبدالعزيز الذي منحه لنا فكان ان اتصلت به ولم اتوقع ان يستجيب لي بهذه السرعه عبر الهاتف وتحدثت معه وقلت له انا الطالبه نفيسه صالح التي كان والدها مريضآ بالمستشفي واعطيتني هاتفك حتي اتصل بك إذا مررت بظروف اليوم اقول لك بأن والدي قد توفى ورحل عنا واصبحت اعيش مع والدتي اعمل وادرس فكان بعد حديثي معه هذا ان اخذ عنواني وسجل لنا زياره وقدم لي مبلغ مليون وستمائة جنيه وواصلت دراستي واصبح هو الراعي لتعليمي وكان يقدم لنا دعمآ ماليآ في كل شهر من دون ان اذكر اسمه علي حسب طلبه ولا زلت اواصل تعليمي المدرسي وانا الآن في المرحله الثانويه المساق العلمي وانني إفتقدت والدي الثاني محمود عبدالعزيز وحزنت علي رحيله حزنآ عميقا. . اللهم ارحم عبدك الإنسان محمود عبدالعزيز واغفر له واعفو عنه واجعل قبره روضه من رياض الجنه

— مع ‏حاتم نقدالله‏.

Kashat


3 عرض
  • YouTube
  • Facebook
  • Instagram

 © 1967 - 2013 Mahmoud Abdulaziz. All Rights Reserved.