سمح الغنى في خشم محمود

تم التحديث: 13 أبريل 2020

أسطوره لا يمكن وصفهآ إلا بأنهآ أجمل حضآره في الدنيا عآش محبوبا ومات محبوب فرسم لنا البسمه في شفاهنا وكل أماني عمرنا وأطربا وأشجانا أعذب الألحان بات فنانا وإنسانا وصنع من نفسه ومن خلال تواضعه الفذ وتعامله المرهف تاج المحبه وأصبح رقم قياسي كعادته غير كل الفنانين ، جآء بفكره وعقلانيته الفريده من نوعها أجاد كل أنواع النغم مكسرا" هذه المقوله ( سمح الغنأ في خشم سيدو ) فأبدع وأمتع في كل غنية تغنى بهآ وفعل ما لم يفعله بقيه الفنانين من جيله وكل الأجيال وحقيقه كنت لنا قدوه فعلية علمتنا الحب والوفى ومين لسمآك يطول يا قنة القمم ربنا يرحمك ويغفر ليك بقدر ما أسعدتنا ويسكنك فسيح جناته ويجعل قبرك روض من رياض الجنه يا رب .


"كلمات محمد ابراهيم كاشات"




3 عرض0 تعليق
  • YouTube
  • Facebook
  • Instagram

 © 1967 - 2013 Mahmoud Abdulaziz. All Rights Reserved.